الرئيسية » تقارير وأوراق عمل »  

| | |
إنجازات حركة مقاطعة إسرائيل BDS

هذه الورقة من إعداد: ثائر أبو عون، غسان الزعانين، فاتن توبة، فاطمة الغصين، ضمن إنتاج المشاركين/ات في البرنامج التدريبي "التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات" 2018 الذي ينفذه مركز مسارات.

 

مقدمة

  • حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، حركة فلسطينية المنشأ، عالمية الامتداد، تسعى لمقاومة الاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين، وصولاً إلى حق تقرير المصير لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.
  • حققت حركة المقاطعة العديد من الإنجازات في مجال عزل النظام السياسي الإسرائيلي، أكاديمياً وثقافياً وسياسياً، وإلى درجة ما اقتصادياً، حتى بات هذا النظام يعتبر الحركة من أكبر التهديدات الإستراتيجية المحدقة به

رابط مباشر للورقة مع الرسوم البيانية

القضايا الرئيسية

  • إنهاء الاحتلال والاستعمار لكافة الأراضي الفلسطينية والعربية وتفكيك الجدار.
  • إنهاء كافة أشكال الفصل العنصري ضد الفلسطينيين، والاعتراف بالحق الأساسي بالمساواة الكاملة لفلسطينيي أراضي 48.
  • احترام وحماية ودعم حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها، واستعادة ممتلكاتهم وفق قرار 194.

ماذا تعني BDS؟

  • مقاطعة (Boycott): تشمل وقف التعامل مع إسرائيل، ومقاطعة الشركات الإسرائيلية، والمؤسسات والنشاطات الرياضية والثقافية والأكاديمية.
  • سحب الاستثمارات (Divestment): تشمل الضغط على المستثمرين والمتعاقدين مع الشركات الإسرائيلية والدولية المتورطة في جرائم دولة الاحتلال لحجب استثماراتهم، وإنهاء تعاقدهم مع هذه الشركات.
  • فرض العقوبات (Sanctions): تشمل فرض العقوبات العسكرية والاقتصادية وغيرهما، بهدف إجبار الاحتلال على وقف الانتهاكات العنصرية ضد الفلسطينيين.

حقائق: إنجازات المقاطعة الثقافية والأكاديمية

  • توقيع 1000 شخصية ثقافية وفنية بريطانية على ميثاق للمقاطعة الثقافية لإسرائيل.
  • تصويت 73% من أساتذة وطلبة وعاملي كلية الدراسات الشرقية والأفريقية بجامعة لندن على دعم المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل.
  • انضمام مئات المثقفين في أميركا اللاتينية لحركة المقاطعة، ودعم الرئيس البوليفي إيفو موراليس لهذا التحرك.
  •  انضمام المجلس التنفيذي للاتحاد الوطني للطلبة في بريطانيا، الذي يمثل 7 ملايين طالب، لحركة المقاطعة.
  •  توقيع 1200 أكاديمي في جامعات إسبانيا، ومئات علماء الأنثروبولوجيا والتاريخ في الولايات المتحدة على بيانات تدعو إلى المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل.
  • انضمام عدد كبير من اتحادات الطلبة في جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة وبلجيكا وكندا وجامعات الولايات المتحدة لحركة المقاطعة.
  • إصدار نداء تاريخي لدعم حركة المقاطعة من أكثر من 100 ناشط أسود ومنظمة تعنى بحقوق السود الأميركيين.
  • توقيع 168 أكاديمياً إيطالياً، و343 أكاديمياً بريطانياً، على عريضة لدعم المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل.
  • إقدام فنانين كبار، من بينهم لورين هيل وألفيس كوستيلو، وغيل سكوت-هيرون، وسنوب دوغ، على إلغاء عروضهم في تل أبيب، أو رفضوا إقامتها بالأساس.
  • دعم غالبية الفنانين/ات والمثقفين/ات العرب المقاطعة الثقافية لإسرائيل، ومن ضمنهم مرسيل خليفة وأميمة خليل وأهداف سويف وغيرهم.
  • في العام 2004، قام مهرجان "ساو باولو" بإنهاء صفقة رعاية إسرائيلية، بناء على نداءات داعمة لذلك من غالبية الفنانين/ات المشاركين/ات.

حقائق: إنجازات المقاطعة الاقتصادية

  • انسحاب الشركات الأوروبية فيوليا (Veolia) وأورانج (Orange) و(CRH) من السوق الإسرائيلي بالكامل بعد حملات كبيرة ضدها.
  • تعرض شركة (HP) لخسارة 120 مليون دولار، بعد تبني أكبر اتحاد طلابي في الهند لحركة المقاطعة.
  • ألغت الهند صفقة عسكرية بقيمة 500 مليون دولار مع إسرائيل، تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية على التعاون الهندي - الإسرائيلي.
  • أنهت شركة الطيران الكندية (Air Canada) تعاقداً بملايين الدولارات مع شركة "إيروسبيس إندستريز" الإسرائيلية للأنظمة الجوية والعسكرية.
  • أنهت 7 شركات أردنية عقودها مع شركة (G4S) الأمنية المتورطة في جرائم الاحتلال.
  • خسرت شركة المياه الإسرائيلية العامة "ميكوروت" عقوداً في البرازيل والأرجنتين والبرتغال وهولندا نتيجة حملات المقاطعة ضدها.
  • قامت بنوك أوروبية كبرى، من ضمنها نوريدا ودانسكي، وأثرياء، بمن فيهم جورج سوروس، وبيل غيتس، بسحب استثماراتهم من الشركات التي تستهدفها المقاطعة.
  • أقدم مستثمرون دوليون، بمن فيهم الكنيسة المشيخية في الولايات المتحدة، والكنيسة المنهجية، وصندوق التقاعد الهولندي (PGGM)، وحكومات النرويج ولوكسمبورغ ونيوزلندا، على سحب استثماراتهم من شركات متورطة في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي.

التوصيات

  • تشكيل جهات رقابية تنفيذية متخصصة لمتابعة الالتزام بمقاطعة البضائع الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
  • تعزيز دور حركة المقاطعة، وتحويلها إلى حركة شعبية في مختلف مناطق التواجد الفلسطيني.
  • توسيع القاعدة الشعبية للوصول إلى قاعدة مناصرة ضاغطة عربياً ودولياً، عن طريق تكثيف الحملات المناصرة لأهداف المقاطعة والضغط على صناع القرار.

المصادر

  • موقع حركة مقاطعة إسرائيل. www.bdsmovement.net
  • BDS تسبّب خسائر بالمليارات للاحتلال الإسرائيلي ... تعرّف عليها، العربي الجديد، 30/11/2017. bit.ly/2M074bU
مشاركة: