الرئيسية » إصدارات المركز »  

| | |
البرنامج التدريبي: التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات - الدفعة الرابعة

مقدمة

رابط الكتاب

 

يهدف المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات) من البرنامج التدريبي "التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات" إلى تدريب مجموعة من الباحثين/ات على مهارات تحليل وإعداد السياسات العامة والتفكير الإستراتيجي، ووضع خطط عمل إستراتيجية تتعامل مع قضايا مختلفة، وترويجها.  ومن شأن ذلك أن يساهم في تعويض النقص في توفر مهارات وقدرات بحثية، خصوصاً في أوساط الجيل الشاب من الجنسين.  بكلمات أخرى، ينقل البرنامج الباحث من مستوى البحث الأكاديمي والخاص بالتشخيص والتوثيق والفهم إلى إطار البحث "التطبيقي" القائم على التخطيط ووضع برامج العمل التنفيذية، وليس فقط البحث العلمي التقليدي.

في الحالات الكلاسيكية، فإنّ الأفراد وفرق العمل التي تعمل على تقديم أوراق تقدير الموقف ووضع السياسات العامة يَستهدفون، أو يعملون لصالح، صُنّاع القرار وتزويدهم بتحليلات وتوصيات وخطط للعمل.  أمّا في هذا البرنامج، فإنّ فلسفته، وبسبب الخصوصية الفلسطينية، تقوم على مفهوم المشاركة الواسعة في تحديد السياسات العامة، وهو مفهوم يتعدى المستويات الرسمية، إلى مجموعات ومنظمات غير حكومية، وشعبية مختلفة، بهدف تقديم تصورات مقترحة وبديلة، وإقناع المعنيين بها.

أضف إلى ذلك، فإنّ خصوصية الوضع الفلسطيني تحت الاحتلال تجعل جزءاً كبيراً من مهمات الحياة اليومية، ومتطلبات الحركة الوطنية الفلسطينية، أمراً تتحمل أعباءه الجهات الرسمية والمجتمع المدني، أكثر مما هو معتاد في المجتمعات الأخرى.  وبهذا المعنى، انطلق البرنامج من فكرة مفادها أنّ السياسات العامة تتعلق بجمهور من الرسميين وغير الرسميين، وبما يدعم قدرات الباحثين/ات على المشاركة السياسية من خلال تعزيز هذا الواقع وتطويره.

يعتبر هذا البرنامج الأول من نوعه في فلسطين، لا سيّما من حيث تقديم مفهوم السياسات العامة والتفكير الإستراتيجي للباحثين/ات، وفكرة التخطيط الجماعي.  وتعرّف المتدربين/ات على نماذج مراكز عالمية متخصصة في السياسات العامة، وعمليات ومراحل تطوير سياسة عامة، فضلاً عن تحليلها وتقييمها، الأمر الذي يساعد على تطوير ثقافة التخطيط والتفكير الإستراتيجيين بدل حالة العشوائية والارتجال التي تهيمن على قطاعات واسعة من أوجه العمل الفلسطيني، سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي.

ويعقد البرنامج على مدار ثمانية أشهر، بواقع 180 ساعة تدريبية، ومثلها من خلال بيئة التعلم الافتراضي، وتشمل تنظيم لقاء وجاهي واحد في الأسبوع، ولقاءات إلكترونية تتيح للمتدرب التفاعل معها عن بعد وتلقي التغذية الراجعة والإشراف من قبل المدرب، إضافة إلى تنظيم طاولات حوار مستديرة متخصصة طيلة فترة تنفيذ البرنامج.

تعكس إنتاجات المتدربين/ات المنشورة في هذا الإصدار جانباً مهماً من مخرجات البرنامج التدريبي، من حيث تطوير أدوات ومهارات تحليل وإدراك الخصوصية الفلسطينية لمجتمع تحت الاحتلال ويعيش في الشتات، وتنمية قدرات التفكير العلمي السليم لدى مجموعة من الباحثين/ات من الخريجين الجدد والعاملين في عدد من المؤسسات الفلسطينية، بما يرفد دوائر صنع القرار والعمل الفلسطيني العام، على السواء، بطاقات بحثية متخصصة، خصوصاً على صعيد التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات، إضافة إلى نشر ثقافة العمل ضمن فرق عمل كبديل من العمل البحثي الفردي وامتلاك المعرفة والمهارات الخاصة بتسويق أوراق تقدير الموقف وتحليل السياسات وأوراق الحقائق.

خرج البرنامج ثلاث دفعات خلال الأعوام 2015 و2016 و2017 بعدد إجمالي 65 شاباً وشابة من الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي 1948، أنتجوا 44 ورقة تقدير موقف وتحليل سياسات.

ويأتي هذا الكتاب حصيلة جهد خريجي الدفعة الرابعة (2018) وعددهم 25 شاباً وشابة من الضفة الغربية وقطاع غزة، ويتضمن 32 ورقة: 18 ورقة تقدير موقف، 7 أوراق سياسات، 7 أوراق حقائق.

وطور البرنامج الحقائب التدريبية استفادة من الخبرة السابقة، بمشاركة متدربين/ات من الضفة الغربية وقطاع غزة وفلسطينيي الداخل.  ويعكف فريق متخصص على تطوير البرنامج في ضوء عملية التقييم والدروس المستفادة من جهة، والحاجة إلى إتاحة الفرصة لمزيد من الباحثين/ات من مختلف التجمعات الفلسطينية للمشاركة في البرنامج من جهة أخرى، من خلال اعتماد منهجية بيئة التعلّم المختلط أو المهجّن ما بين التعلم الصفّي والإلكتروني، فضلًا عن إضافة خمس حقائب تدريبية جديدة: الصهيونية ومنظومات السيطرة؛ ديناميكيات العمل الجماعي؛ الاختبارات الإحصائية في الدراسات المستقبلية؛ أوراق الحقائق؛ تنظيم المحتوى الإلكتروني في حملات الدعم والمناصرة.

وفي سياق تطوير البرنامج، نفذ مركز مسارات تدريبًا مكثفًا لعدد من خريجي الدفعات الثلاث السابقة، واعتمدهم كمساعدي إشراف وتطوير على الأوراق التي ينتجها المتدربين/ات في البرنامج.

كما أطلق المركز "منتدى الشباب الفلسطيني للسياسات والتفكير الإستراتيجي" في العام 2018، دعماً لمبادرة جاءت من الخريجين/ات، ويضم في عضويته كافة خريجي/ات البرنامج التدريبي. وأنتج المنتدى في العام 2018 وحتى إصدار هذا الكتاب 10 أوراق: 5 أوراق تقدير موقف، 5 أوراق تحليل سياسات.

ويهدف هذا المنتدى إلى المساهمة في تعزيز مشاركة الشباب الفلسطيني من خلال اقتراح وإنتاج وتطوير ونشر أوراق تحليل سياسات وتقدير موقف بمجالاتها المختلفة، المرتبطة بالقضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة، وتوفير منبر للحوار العام بمشاركة الجهات الفاعلة الرسمية والوطنية والشبابية في التجمعات الفلسطينية المختلفة حول ما ينتجه المنتدى من سياسات، وتفعيل أدوات التأثير على المعنيين بعملية صناعة القرار.

في الختام، يتوجه مركز مسارات بالشكر إلى كل من ساهم في دعم هذا البرنامج وإنجاحه.

 

 

مشاركة: