الرئيسية » الأخبار »  

| | |
ورشة شبابية حول القضية الفلسطينية في بيروت

نظم المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية "مسارات" بالتعاون مع مركز حقوق اللاجئين/عائدون الأثنين لقاء حواريا مع الشباب الفلسطيني في لبنان.

رأى الشباب خلال الحوار أن المرحلة الحالية هي الأسوأ في تاريخ القضية الفلسطينية وأن الحق بات للأقوى وأن الشعب الفلسطيني يضعف نفسه بإنقساماته، وحملوا منظمة التحرير الفلسطينية والفصائل المسؤولية التي آلت اليها الأمور. وذكر الشباب أن اللاجىء الفلسطيني بات مشغولا بهمومه اليومية والأوضاع المعيشية والإقتصادية السيئة في المخيمات كما شددوا على أهمية تعزيز مقومات الصمود في أماكن اللجوء وإيجاد إستراتيجية وطنية تحررية.

 وطلب مدير مركز مسارات هاني المصري الذي أشرف على اللقاء وضع أفكار وإقتراحات بناءة للتشبيك بين الشباب الفلسطيني في الداخل والخارج ينفذها المركز لتشخيص حالة المجتمع الفلسطيني وتقديم الحلول والعلاج لكافة الأطراف.

 وقدم المشاركون أفكارا تمحورت حول أهمية تحويل المجتمعات الفلسطينية في الشتات إلى مجتمعات منتجة، وأهمية إشراك الشباب الفلسطيني في القرار الوطني. وتضمنت المقترحات إنشاء لوبي إلكتروني فلسطيني يدافع عن عدالة القضية الفلسطينية ويعمل كأداة ضغط لحشد الدعم الدولي، وتبني وتشجيع المواهب والإبداعات الفلسطينية في الداخل والخارج، والبدء في بناء ذهنية ما بعد التحرير، والتركيز على الشق القانوني في الدفاع عن القضية الفلسطينية

وكان للمصري أكثر من مداخلة حول الوضع الفلسطيني الراهن حيث شدد على وضع إستراتيجية لتكون الطريق الذي يبدأ من المكان الذي نقف فيه ويصل إلى المكان المفترض الوصول إليه، أخذين بعين الإعتبار خصائص الصراع وموازين القوى.

. وأشار إلى أن كافة مراكز الأبحاث الصهيونية والأميركية أجمعت على أنها ضد قيام الدولة الفلسطينية خوفاً من الإنتصار العربي على الصهيونية، لا سيما أن قيام الدولة الفلسطينية يأتي بمثابة مسمار في نعش الكيان الصهيوني.

. وناشد صناع القرار الفلسطيني الإستفادة من القرارات والدراسات الأبحاث والتوصيات التي تخرج بها النخب والمراكز الفلسطينية. وإعتبر المصري أن تحرير فلسطين يجب أن يمر بمراحل، مؤكداً على أننا نمر الأن بمرحلة حماية القضية والتدهور، بالتالي يتوجب وضع خطط وإستراتيجيات جديدة وأفكار شابة والتشبيك بين أبناء المجتمع الفلسطيني.

يُذكر أن الورشة جاءت ضمن سلسلة من الورشات التي ينظمها مسارات وعائدون مع الشباب والمجتمع المدني الفلسطيني والفصائل في لبنان وحضرها منسق مركز حقوق اللاجئين "عائدون" الدكتور محمود العلي والباحث جابر سليمان والكاتب أنيس محسن وتم خلالها التركيز على وضع القضية الفلسطينية.

نقلًا عن شبابيك

 

مشاركة: