الرئيسية » لقاءات » الأخبار »   08 أيلول 2020

| | |
الاجتماع الثاني للجنة الاستشارية لمشروع "دعم الصمود عبر الحوار"

انتهى قبل قليل اجتماع اللجنة الاستشارية والفريق البحثي لمشروع "دعم الصمود عبر الحوار"، حيث ناقشت اللجنة وإدارة المشروع مسودة وثيقة "سيناريوهات المستقبل الفلسطيني"، التي تضمّنت ثلاثة سيناريوهات رئيسية: سيناريو استمرار الانقسام ومجتمع هش؛ سيناريو الانهيار والفوضى؛ سيناريو الصمود.

وقّدم أعضاء اللجنة الاستشارية ملاحظاتهم ومقترحاتهم بشأن السيناريوهات الثلاثة، ومؤشراتها، واحتمال كل منها ضمن عملية تطوير مستمرة للوثيقة الإستراتيجية.

واستعرض الاجتماع خطوات العمل القادمة من حيث أهمية عرض الوثيقة للحوار على مختلف القوى السياسية والقيادات، وبمشاركة قطاعات مختلفة، خاصة المرأة والشباب والاتحادات المهنية في التجمعات الفلسطينية المختلفة.

كما أنه جاري العمل على تطوير وثيقة سياسات تعزيز الصمود في إطار هذا المشروع وما تم عرضه من سيناريوهات.

يشار إلى أن مركز مسارات ينفذ مشروع "دعم الصمود عبر الحوار" بالشراكة مع مبادرة إدارة الأزمات الفنلندية (CMI)، وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

مشاركة: