الرئيسية » برنامج تعزيز المشاركة السياسية للشباب » أوراق حقائق »  

قراءة/تحميل | | | |
ورقة حقائق بعنوان: الممارسات البيئية الضارة بالقطاع الزراعي في فلسطين

الورقة من إعداد المشاركين/ات في برنامج قادة التغيير الدفعة الثالثة ضمن حملة بيئتنا حرة بسواعدنا بنحميها

 

حقائق وأرقام حول القطاع الزراعي الفلسطيني

  • تبلغ مساحة الأراضي الزراعية في الضفة الغربية وقطاع غزة حوالي (1,382,492) دونم، وتمثل نحو 31٪ من المساحة الإجمالية.
  • تشكل المساحة البعلية 86٪ من الأراضي المزروعة بواقع 97٪ في الضفة الغربية و3٪ في قطاع غزة، وتشكل المساحة المروية 14٪ بواقع 56٪ في الضفة و44٪ في غزة.
  • تقدر كمية المياه التي يتم ضخها للاستخدام الزراعي من الآبار الجوفية (150.9) مليون م3 سنوياً.
  • وصل عدد المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عام (٢٠٢٠) إلى (199) مستوطنة، إضافة إلى (222) بؤرة استيطانية، وارتفعت المساحة التي تحتلها من (٧٧) كم2 عام (1992) إلى (201,1) كم2 من أراضي الضفة عام (2020).
  • تبلغ مساحة نفوذ المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية نحو (542) كم2، وتمثل نحو 10% من مساحتها الإجمالية البالغة (5661) كم2.
  • تقدر مساحة الأراضي الزراعية المصادرة بأوامر عسكرية إسرائيلية (3316) كم2، تمثل 58.6% من المساحة الكلية للضفة الغربية المحتلة.
  • صادرت سلطات الاحتلال (23٠5) كم2 من أراضي الضفة الغربية المصنفة (ج)، وتمثل 67% من مساحتها الإجمالية التي تبلغ (3456) كم2.
  • حوالي 62.9٪ من الأراضي الصالحة للزراعة في الضفة الغربية تقع في المنطقة المصنفة (ج)، التي يسيطر عليها الاحتلال الإسرائيلي بالكامل، فيما تقع 18.8٪ في المنطقة (ب)، و18.3٪ في منطقة (أ).
  • يقتطع جدار الفصل العنصري (771) كم2 من أراضي الضفة (تم بناء 65% منه)، ويعزل المزارعين الفلسطينيين عن خُمس أراضيهم الزراعية، ويلحق خسارة كبيرة بمياه الحوض الغربي، بواقع (23) بئراً، و(١٥) نبعاً تنتج (7) ملايين مترٍ مكعبٍ من المياه.
  • سجل العام (2021) أعلى معدل اقتلاع للأشجار بواقع (19360) شجرةَ زيتون في الضفة، مقارنة ب (7150) شجرة عام (2020)، (١١٦٦٢) شجرة عام (2019).
  • يستهدف مخطط الضم الاستيطاني غور الأردن، الذي ينتج حوالي 60% من الإنتاج الزراعي في الضفة، ويختزن (40) مليون متر3 من المياه المتجددة سنوياً، حيثُ تنتج ينابيع الأغوار 93% من مجموع ما تنتجه الينابيع في الضفة المحتلة.
  • تستولي سلطات الاحتلال الإسرائيلي على 90% من المياه النقية المتجددة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتسيطر على المياه السطحية لنهر الأردن والبحر الميت منذ عام (1967)، وتقدر ب (250) مليون متر 3.
  • أقام الاحتلال (23) مستوطنةً صناعيةً على أراضي الضفة الغربية، تحتل (19381) دونماً، وتضم حوالي (300) منشأةً، و(180) مصنعاً، ويجري التخطيط لإقامة (3٥) مستوطنةً صناعيةً أخرى على 25073 دونماً.
  • قام الاحتلال بنقل الصناعات الخطرة مثل: المعادن الثقيلة، الغاز، المبيدات الحشرية، الأسمدة إلى المستوطنات المحاذية للمدن الفلسطينية، وأنشأ (98) موقعاً للتخلص من نفايات المصانع والمستوطنات على أراضي الضفة، وتشمل (34) مكباً للنفايات الصلبة، و(٦٤) مكباً للنفايات السائلة.
  • تتخلص سلطات الاحتلال من 50% من نفاياتها الصلبة والسائلة في أراضي الضفة الغربية، وتقدر بنحو (200) ألف طن سنوياً.
  • يستولي الاحتلال على 82% من مياه الحوض الساحلي لقطاع غزة، ولذلك تجاوزت كمية استخراج المياه من الحوض النسبة المسموحة (50- 60 مليون م3 سنوياً) عام (2019)، ووصلات الى (187.6) مليون م3.
  • تمنع قوات الاحتلال وصول المزارعين الى أراضيهم في "المنطقة العازلة" على حدود غزة الشرقية والشمالية، ومساحتها تتراوح بين (500- 1500) متر2، وتشكل 24% من الأراضي في قطاع غزة.
  • قامت قوات الاحتلال بتجريف نحو 75% من الأراضي المتاخمة لسياج قطاع غزة في نطاق (1000) مترٍ.
  • تقوم سلطات الاحتلال برش المواد الكيميائية على أراضي الفلسطينيين في المناطق مقيدة الوصول بغزة منذ عام (2014)، خاصة في مواسم الحصاد.
  • تقوم سلطات الاحتلال بفتح السدود والحواجز المائية شرق غزة، وتندفع كميات كبيرة من المياه وتلحق أضراراً بالغة بالأراضي الزراعية وتدمر البيئة.
  • تمنع سلطات الاحتلال ادخال (23) مادةً تتعلق بمعالجة مياه والصرف الصحي والنظافة.
  • خلف العدوان الإسرائيلي على غزة في مايو (2021) (591) حريقاً (و27500) طناً من الركام، إضافة الى إحراق (259) طن من المبيدات زراعية، وقصف المناطق الزراعية وتخريب التربة والمحاصيل الزراعية.
  • تضررت أكثر من (18) مضخة صرف صحي في قطاع غزة نتيجة للقصف الإسرائيلي، (6) منها دمر بالكامل، وتوقفت (4) مضخاتٍ عن العمل، وتضرر (18734) م3 من شبكات الصرف الصحي.

الأضرار البيئية

  1. ارتفع في معدل الإصابة بالأمراض الخطيرة في المناطق الفلسطينية المحاذية للمستوطنات الصناعية الإسرائيلية في الضفة الغربية؛ بسبب ضخ مياه المجاري والنفايات السامة.
  2. تنتج الضفة الغربية نحو (3120) طن مكافئ من غاز ثاني أكسيد الكربون CO2، مقابل حوالي (2200) طن في غزة.    
  3. انخفضت القيمة المضافة للقطاع الزراعي عام (2020) نسبة 9.2%، وبواقع 8.3% في الضفة و11.1% في غزة، وبلغت مساهمته في الناتج الإجمالي المحلي 7.1% مقارنة بنسبة 35.1% لقطاع الخدمات.
  4. هبط مستوى الخزان الجوفي في قطاع غزة نحو (19) متراً تحت مستوى سطح الأرض، مما أدى إلى تسرب مياه البحر وترشح مياه الصرف الصحي الى الخزان. [1; 2].
  5. استهلاك الفرد الفلسطيني اليومي من المياه (81.9 لتراً) أقل من المعدل الموصى به عالمياً (100لترٍ)، وحصة الفرد من المياه العذبة (22.4) لتراً فقط.
  6. 80% من مياه الصرف الصحي غير المعالجة تذهب الي بحر غزة، بما يزيد عن (120) ألف متر3 يومياً، ويتسرب حوالي 20% منها الى مياه البحر، بما يفوق ضعفي المستويات الموصى بها عالمياً.
  7. 97% من المياه التي يتم ضخها من الحوض الساحلي بقطاع غزة لا تتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية؛ بسبب تسرب مياه الصرف الصحي إلى الخزان الجوفي.
  8. بلغت نسبة تلوث شواطئ غزة 74%، عام (2018)، مما أدى لارتفاع معدلات تلوث التربة والمياه، وزيادة معدلات الإصابة بالأمراض الخطيرة.
  9. تركيز كلوريد الصوديوم (NaCl) في المياه الجوفية بقطاع غزة أضعاف ما هو موصى به محلياً وعالميا ً[2].
  10. نسبة النترات (NO3) في أكثر من 83% من العينات التي جرى فحصها من شبكة المياه في غزة لا تتفق مع المواصفات الفلسطينية والعالمية.
  11. ٣٨% من العينات لا تتوافق مع مواصفات التلوث بالبكتيريا القولونية الكلية (Total Coliform)، و%25 منها لا تتوافق مع معايير التلوث بالبكتيريا القولونية الغائطية ((Fecal Coliform.
  12. 47 % من العينات المأخوذة من الشبكة كانت ملوثة بالبكتيريا القولونية الكلية (TC) [2].
  13. أدت الانبعاثات السامة الناتجة عن القصف الإسرائيلي لغزة وعمليات إزالة الركام الى ارتفاع نسبة التلوث.
  14. الأمراض المرتبطة بمياه الصرف الصحي والنظافة مسئولة عن أكثر من ربع الأمراض في قطاع غزة، وتنتقل 26% من أمراض الأطفال عن طريق المياه.
  15. التلوث الكيميائي لمياه الشرب بسبب ملوحة المياه المرتفعة عامل خطر لارتفاع ضغط الدم والأمراض المعدية وتشكل خطراً على الأطفال والرضع والحوامل.
  16. يتم جمع جزء صغير من النفايات فقط لإعادة الاستخدام (حوالي 3٪)، ويتم إعادة تدوير حوالي 1٪  منها فقط [3].
  17. 16٪ فقط من المؤسسات تفصل نفاياتها الكيميائية 14.2٪ و12.3٪ تفصل نفاياتها الحادة والمعدية على التوالي.
  18.  63٪ من سكان غزة يشكون من السعال واحتقان الأنف أثناء السير في شوارع مدينة غزة [5; 6].
  19. تنتج الضفة الغربية (120) طن مكافئ من ثاني أكسيد الكربون (CO2) وينتج قطاع غزة حوالي (2200) طن.
  20. 90% من المياه العادمة الناتجة عن المستعمرات تصرف في الأودية الفلسطينية والأراضي الزراعية.
  21. الاستخدام المفرط للمبيدات الزراعية الكيميائية يلوث البيئة بعناصرها المختلفة من ماء، وهواء، وتربة، ويحدث خللاً بيولوجياً في التربة يؤدي إلى قتل الكائنات الحية النافعة، وبالتالي يؤثر سلباً على النباتات إضافة الى الصحة العامة.

المراجع:

[1] P.W. Authority, Progress report about water setuation.  (2021).

[2] WSRS, Annual report of water services performance report. Water Sector Regulatory Council (2020).

[3] H. A., T. B., A. M., Covid-19 Protocol for WASH Practices at Household (HH) Level. OXFAM (2021).

[4] V. Thöni, S.K.I. Matar, SOLID WASTE MANAGEMENT IN THE OCCUPIED PALESTINIAN TERRITORY West Bank including East Jerusalem & Gaza Strip. CESVI (2019).

[5] N. Alnawaiseh, J. Hashim, Z. md isa, Relationship Between Vehicle Count and Particulate Air Pollution in Amman, Jordan. Asia-Pacific journal of public health / Asia-Pacific Academic Consortium for Public Health 27 (2012).

[6] A. Kakouei, A. Vatani, A. Idris, An estimation of traffic related CO2 emissions from motor vehicles in the capital city of, Iran. Iranian journal of environmental health science & engineering 9 (2012) 13.

[7]  أداء الاقتصاد الفلسطيني 2020، الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أيار/مايو 2021. https://www.pcbs.gov.ps/Downloads/book2565.pdf

[8] جاد اسحق، مداخلة قدمها خلال ورشة نظمها مركز حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية بعنوان: "نظرة تفصيلية على واقع الاستيطان الاستعماري في الضفة الغربية"، 3 نوفمبر 2021.

 

مشاركة: