الرئيسية » الأخبار » لقاءات »  

| | |
مجلس إدارة "مسارات" يناقش التقارير الإدارية والمالية ويبحث تطوير عمل المركز وموارده المالية

عقد مجلس الإدارة لمركز مسارات اجتماعه الثالث، ويحمل الرقم 50 في اجتماعات مجالس الإدارة المتعاقبة للمركز، وناقش التقارير الإدارية والمالية عن الثلث الثاني من العام 2022، وبحث تطوير عمل المركز وموارده المالية، واستعرض سير عمل البرامج، والتحضير للمؤتمر السنوي الحادي عشر، كما توقف عند الوضع المالي، وكيفية العمل لتقليل العجز في الموازنة.

وقد أشاد مجلس الإدارة بالمنجزات التي حققها المركز على الرغم من النقص في الموارد المالية والبشرية.

واستمر المركز خلال هذه المدة التي يغطيها التقرير في تنفيذ الفعاليات في مختلف البرامج، فقد نظّم 40 ورشة ولقاء حواريًا، وأنجز 10 أوراق سياساتية من إنتاج أعضاء منتدى الشباب الفلسطيني للسياسات.

وواصل المركز الحوار بين مختلف المكونات النسوية في إطار برنامج دعم الحوار النسوي؛ حيث نفذ 30 جلسة ولقاء حواريًا؛ إذ نظّم التكتل النسوي المشكل في إطار البرنامج 4 جلسات حوارية حول قضايا الحوار المتوافق عليها، كما جرى تقسيم التكتل إلى 4 مجموعات عقد كل منها 3 جلسات حوارية، وناقشت كل مجموعة واحدًا من أربعة مواضيع، وهي: الوحدة والسلم الأهلي؛ والمرأة والانتخابات؛ ومشاركة المرأة المدنية والسياسية؛ والتشبيك وحملات الضغط والمناصرة للقضايا النسوية والوطنية، وقدمت اقتراحاتها وتوصياتها للنقاش العام في جلسات التكتل الموسعة، إضافة إلى 7 ورش عمل حول الترابط ما بين القرارين 1325 و2250 في مدن عدة في الضفة والقطاع، فضلًا عن عقد 3 ورش حوارية عابرة للأجيال بمشاركة قياديات نسويات.

كما جرى تشكيل الائتلاف الشبابي في إطار هذا البرنامج؛ من أجل تعزيز إشراك فئة الشباب في صنع القرار في دولة فلسطين، ولتوحيد الجهود الشبابية من أجل تحقيق أهدافهم وفي ظل الانقسام السياسي والجغرافي ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، في ظل غياب إطار شبابي، والإسهام في بناء أجندة الشباب والأمن والسلام.

وأنجز المركز دراسة مسحية كبيرة حول "الخدمات العامة المقدمة إلى الشباب الفلسطيني" في سياق البدء بمشروع الشراكة مع مؤسسة أكشن إيد، إضافة إلى الشروع في إعداد دراسة حول "العلاقات الصينية العربية من وجهة نظر الخبراء والمختصين العرب"، ضمن الشراكة مع السفارة الصينية في رام الله.

كما قطع المركز شوطًا في التحضير للمؤتمر السنوي الحادي عشر "رؤى إستراتيجية: فلسطين 2022 .. التحوّلات المحلية والإقليمية والدولية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية"؛ إذ شكل لجنة تحضيرية تضم 22 باحثًا وخبيرًا وأكاديميًا، لمواصلة التحضير للمؤتمر، كما جرى تكليف 9 باحثين بإعداد أوراق مرجعية حول محاور المؤتمر التسعة، وكذلك ترشيح أسماء شخصيات عربية وأجنبية للمشاركة في التعقيب على التقرير الإستراتيجي للمؤتمر، ولطرح رؤيتها في القضية الفلسطينية، إضافة إلى التحضير لإطلاق الدورة الثامنة لبرنامج "التفكير الإستراتيجي وإعداد السياسات"، بعد لقاء مع وفد من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

ونفذ المركز ضمن مشروع مشاركة المرأة في صنع السلام (WIP) 3 ورشات حوارية استهدفت ناشطات نسويات، هدفت إلى الحوار بشأن الإطار المرجعي العام لإعداد مسودة الوثيقة المرجعية الإستراتيجية، إضافة إلى ورشتين لمجموعتين بؤريتين، إحداهما استهدفت الناشطات النسويات من المؤسسات النسوية، والأخرى استهدفت ناشطات نسويات من فئة الشباب، وذلك لإنتاج وثيقة إستراتيجية وطنية للعمل المشترك، من خلال التركيز على التمكين والمشاركة السياسية للنساء.

كما كلف المركز 18 باحثًا من أعضاء منتدى الشباب للسياسات الذي يشرف عليه "مسارات"، لإنتاج 6 أوراق تحليل سياسات حول مواضيع تتناول مشكلات تتعلق بالوضع الداخلي الفلسطيني، وارتباطاته الإقليمية والدولية، وذلك في إطار برنامج "رؤى شبابية فلسطينية" بالشراكة مع مؤسسة "فريدريش إيبرت"، الذي يهدف إلى إشراك الشباب في جهود التغيير، من خلال إنتاج أوراق سياساتية تتناول واقتراح بدائل وحلول لهذه المشكلات، وتوفير بيئة للحوار الديمقراطي لمناقشة هذه البدائل والحلول، بمشاركة مجموعة من الخبراء والمختصين.

وتوقف الاجتماع أمام الوضع المالي للمركز، ووضع اقتراحات للتقليل من العجز في الموازنة، من ضمنها التوصية بتشكيل لجنة جديدة لتنمية الموارد، وتنظيم حملة تبرعات تشمل رجال أعمال وشركات وأفرادًا، فضلًا عن تقديم مشاريع إلى جهات مانحة للحصول على تمويل لها وفق الشروط التي وضعها مجلس الأمناء.

كما أقرّ الاجتماع ضرورة البحث في الاجتماع القادم في رؤية المركز ومشروع الموازنة للعام القادم، إضافة إلى التوصية بعقد اجتماع لمجلس الأمناء قبل نهاية العام.

 
 
 
 
 
 
مشاركة: