الرئيسية » هاني المصري »   02 أيار 2010

| | |
الشعب يريد إنهاء الانقسام...نعم، ولكن
هاني المصري

هناك نقاش كبير حول الأولوية لأي شعار يعتمد. الشعب يريد إنهاء الاحتلال، أو إنهاء الانقسام، أو إنهاء أوسلو، أو إحياء منظمة التحرير، أو حل السلطة أو إعادة تشكيلها، أو توفير الحريات العامة وإجراء الانتخابات على كل المستويات، أو توفير الحياة الكريمة وتوفير فرص العمل والعدالة والتنمية، ومكافحة البطالة والمرض والفقر والجهل والفساد.

إن الشعار الناظم ومحل الإجماع هو:" الشعب يريد إنهاء الاحتلال"، وخصوصًا أنه شعار قد يعني إنهاء الاحتلال عن الأراضي المحتلة عام 1967، أو عن كل فلسطين، أي أنه يوحد الجميع.

ولكن من أجل إنهاء الاحتلال، لا بد من إنهاء الانقسام وتوفير الحريات العامة والحياة الكريمة، وإحياء منظمة التحرير، وإعادة النظر بإستراتيجية المفاوضات، وإسقاط نهج أوسلو والالتزامات المترتبة عليه، وتغيير شكل ووظائف السلطة، ومقاومة الاحتلال وإجراء الانتخابات.

 

حتى يتم الاحتكام إلى إرادة الشعب الذي هو مصدر كل السلطات...

إذا أراد كل فرد أو طرف أو جماعة التركيز فقط على إنهاء الاحتلال فهو حر باختياره، ولكن عليه ألا يصادر حق أي جماعة أو طرف آخر تريد وضع خطة عملية لإنهاء الاحتلال تتضمن إنهاء الانقسام و..... إلخ....إلخ.

 

تأسيسًا على ذلك، فإن ما يجمعنا يجب ألا يكون مبررًا لمنع التعددية والتنوع والمناقشة، واتفاقنا على شعار الشعب يريد إنهاء الاحتلال، لا يجب أن يحول دون حق من يريد أن يرفع شعارات ويردد هتافات أخرى، شرط أن تكون فرعية ولا تطغى على الشعار الرئيسي، وتستهدف جميعها تحقيق الشعار الناظم لنا جميعًا، وهو إنهاء الاحتلال.

ففي ميدان التحرير كان الشعار الناظم" الشعب يريد إسقاط النظام"، ولكن هذا لم يمنع رفع شعارات أخرى، إذ تعايش الجميع بشكل سلمي وديمقراطي؛ ما عكس التعددية التي هي مصدر القوة والمناعة والتطور.

 

 

مشاركة: