الرئيسية » هاني المصري »   21 تموز 2013

| | |
استقالة رامي الحمدالله
هاني المصري

استقالة رامي الحمدالله

خلال أسبوعين فقط، قدم رامي الحمد الله رئيس الحكومة استقالته بصورة مفاجئة ودراماتيكيّة، وذلك من خلال إرسال استقالته إلى مقر الرئيس، واستقل سيارته الخاصة رافضًا استخدام الموكب الرسمي.

وعزا الحمد الله استقالته إلى خلاف حول الصلاحيات داخل الحكومة من دون توضيح ما يعنيه بذلك، فيما اعتبره المراقبون خلافًا مع نائبيه، وتحديدًا محمد مصطفى نائبه للشؤون الاقتصاديّة وعلى خلفيّة توقيعه اتفاقيّة مع البنك الدولي استنادًا إلى تفويض من قبل الرئيس محمود عباس، بحيث يصبح الأشخاص المفوضون بالتوقيع على الشؤون الماليّة، رئيس الحكومة ووزير الماليّة ونائب رئيس الحكومة للشؤون الاقتصاديّة، فيما اعتبر الحمد الله ذلك تجاوزًا للصلاحيّات التي كفلها القانون الأساسي المعدل لرئيس الحكومة .

ولتفسير ما حدث، ذكرت مصادر رسميّة أن تفويض مصطفى يعود إلى تقليد سابق حيث كان سلام فياض يوقع الاتفاقات المتعلقة بمنظمة التحرير، بوصفه رئيس الدائرة الاقتصاديّة في منظمة التحرير، وليس بوصفه رئيسًا للحكومة. وهذا الترتيب استحدث بعد الانتخابات التشريعيّة في العام 2006 للالتفاف على المقاطعة الدوليّة للحكومة العاشرة التي شكلتها حركة حماس، التي فازت بأغلبيّة مقاعد المجلس التشريعي.

لمشاهدة ورقة تقدير الموقف كاملة ... اضغط/ي هنا 

مشاركة: